الأمم المتحدة: مايزيد عن 2000 شخص لا يزالون محاصرين في هجين بديرالزور

الأمم المتحدة: مايزيد عن 2000 شخص لا يزالون محاصرين في هجين بديرالزور

عدد القراء: 118

مركز حلب الإعلامي

قال المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوغريك، أمس الأربعاء، إن أغلبية الفارين من المعارك الدائرة في مدينة هجين بريف ديرالزور الشرقي، هم من النساء والأطفال.
وأوضح دوغريك أن ما يزيد على 2000 شخص لا يزالون محاصرين في منطقة هجين، بسبب المعارك الدائرة بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وتنظيم الدولة "داعش" وسط قصف جوي مكثف من "التحالف الدولي" بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية.
وأشار إلى لن وضع النازحين من منطقة هجين شرق ديرالزور (مزري جدًا) مضيفاً، وصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق المتضررة من القتال مازال مقيدًا بشدة.
وكانت الشبكة السورية لحقوق الإنسان قالت إن ما يقارب 6000 آلاف مدني محاصرين في جيب هجين، داعية أطراف النزاع إلى حمايتهم.
ووثقت الشبكة في تقرير أصدرته الشهر الماضي مقتل 165 مدنيًا في هجين، منذ أيلول الماضي وحتى 20 كانون الأول الماضي، بينهم 74 طفلًا و29 سيدة، على يد أطراف النزاع الفاعلة.


تاريخ النشر: الخميس 10 كانون ثاني/يناير 2019 - 10:16 صباحاً
سورياهجينديرالزورالامم المتحدةقسدداعش

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus