القحطاني: الاتفاق بين الجيش الحر وروسيا مقدمة للإستسلام

القحطاني: الاتفاق بين الجيش الحر وروسيا مقدمة للإستسلام

عدد القراء: 2144

مركز حلب الإعلامي

قال القيادي في هيئة تحرير الشام "أبو ماريا القحطاني" على قناته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تيلجرام" أنّ الاتفاق الذي جرى بين الجيش الحر وروسيا هو في حقيقته مقدمة للاستسلام، وذلك في إشارة منه إلى الاتفاق الذي أبرم بين الثوار وروسيا في درعا.

وأضاف القحطاني أن تسليم السلاح الثقيل يعني الهزيمة النكراء، وتسليم معبر نصيب يعني رجوع قوات النظام لسائر الجنوب السوري، وأكد أن الثقة بضمانات روسيا هي كالثقة بوعود إبليس.

وشنّ القحطاني هجوماً على العملاء الذين أفتوا بإباحة المصالحات قائلاً :" لانستغرب مما يجري من انتكاسات فهناك من شرعن لها، فمشايخ فقه الانهزام يسارعون في فتاويهم المخزية لقيادات وظيفية أمثالهم طريقة دخل لمنافع دنيوية ومنهم من دخل لمهمة كلف بها  ".

وأدرف :" كيف لنا نستغرب هذه الخيانات عندما تصدرت المسوخ للتوجيه والقياده والسياسة والفتوى فهولاء تكلموا عن الحرية وهم لم يعرفوا شيئا عنها".

وتسائل القحطاني بأنه كيف لثورة أن تستمر وفصائلها يشكلها الداعم، ومجالسها الإسلامية خلفها دول، وبنادقها توجهها غرف المخابرات المظلمة، مطالباً الثوار بإعادة حساباتهم بحيث لاتتكرر تلك الخيانات.



 


تاريخ النشر: السبت 07 تموز/يوليو 2018 - 12:45 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus