"إنغوشيا" ترسل شرطتها العسكرية إلى "سوريا"

"إنغوشيا" ترسل شرطتها العسكرية إلى "سوريا"

عدد القراء: 990

مركز حلب الإعلامي

أعلن المكتب الصحفي لرئاسة جمهورية إنغوشيا، اليوم الخميس، أن كتيبة الشرطة العسكرية تعتزم التوجه إلى سوريا للمرة الثالثة على التوالي من أجل المشاركة في عملية "حفظ سلام".

جاء ذلك في بيان للمكتب الصحفي، أكّد خلاله "أن قيادة جيش إنغوشيا ودعت اليوم الخميس، مجموعة جديدة مع عسكريي الشرطة العسكرية التابعة لفرقة المشاة الميكانيكية المستقلة الـ 19 التابعة للمنطقة العسكرية الجنوبية، وأن 400 شخص توجّه إلى الجمهورية العربية السورية للمشاركة في عملية حفظ سلام".

وكان رئيس جمهورية إنغوشيا "يونس بك يفكوروف" قد أكد اليوم الخميس، عزم بلاده بإرسال الرحلة الثالثة لأفراد الشرطة العسكرية من إنغوشيا الى سوريا.

وكان الرئيس الروسي بوتين زعم في مؤتمره الصحفي السنوي الموسع أن فكرته بإرسال عناصر الشرطة العسكرية التابعة لمنطقة شمال القوقاز الفيدرالية كانت "صائبة".

وتعتبر جمهورية أنغوشيا كياناً فيدرالياً ضمن روسيا الاتحادية، وتقع بين الشيشان وجورجيا وينتمي معظم سكانها إلى الجنسية الشيشانية، وأربعة بالمئة فقط من الروس، وتحظى المنطقة بتاريخ طويل، حيث كانت تخضع للحكم الإسلامي قديماً.


تاريخ النشر: الخميس 17 أيار/مايو 2018 - 10:32 صباحاً
سورياروسياانغوشياالشرطة العسكريةالاسد

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus