محققون أمميون يعتزمون زيارة قاعدة الشعيرات العسكرية

محققون أمميون يعتزمون زيارة قاعدة الشعيرات العسكرية

عدد القراء: 559

مركز حلب الإعلامي

يعتزم محققون أمميون زيارة قاعد الشعيرات الجوية التي تتبع لقوات النظام من أجل إكمال التحقيقات حول الهجوم الكيماوي الذي استهدف مدينة خان شيخون بريف إدلب.

وتوجه المحققون، الاثنين الماضي، إلى دمشق، فيما كان من المفترض أن يزوروا القاعدة الجوية الواقعة في محافظة حمص.
وشكلت الأمم المتحدة لجنة مشتركة تابعة لبعثة تحقيق دولية حول الأسلحة الكيماوية في سوريا بالتعاون مع المنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيماوية.
وجاءت هذه الزيارة استجابة لروسيا التي وجهت انتقادات بشأن عمل لجنة التحقيق الدولية متهمة إياها بالانحياز.
ورفضت في وقت سابق البعثة الدولية من أجل الأسلحة الكيماوية دعوة النظام لزيارة قاعدة الشعيرات، وهو ما تعتبره روسيا سبباً لاتهام البعثة بالانحياز.
وأشارت تقارير أممية إلى أن نظام الأسد المسؤول عن هجوم خان شيخون، فيما أعلنت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة في تقرير لها "أنها جمعت كماً كبيراً من المعلومات التي تشير إلى أن طيران النظام يقف وراء هذا الهجوم الذي أدى لاستشهاد أكثر من 100 مدنياً وإصابة آخرين".
وفي ظل الاتهامات التي تطال نظام الأسد، ينفي الأخير باستمرار الهجمات الكيماوية التي ارتكبها بحق مدنيي المناطق المحررة في سوريا.


تاريخ النشر: الخميس 12 تشرين أول/أكتوبر 2017 - 03:40 مساءً
سورياهجوم كيماويالنظاملجنة تحقيقخان شيخون

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus