الشبكة السورية لحقوق الانسان توثق الجرائم التي ارتكبت في شهر أيلول

الشبكة السورية لحقوق الانسان توثق الجرائم التي ارتكبت في شهر أيلول

عدد القراء: 546

مركز حلب الإعلامي

أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان تقريراً وثقت فيه أبرز الانتهاكات التي جرت خلال شهر أيلول المنصرم، أهمها الضحايا المدنيين الذي استشهدوا أو جرحوا، وكذلك الخروقات التي تعرضت لها مناطق خفض التصعيد.


وقال التقرير أنّ 912 مدنياً قتلوا خلال شهر أيلول\سبتمبر المنصرم حيث كان لقوات النظام وحلفائه "الروس والإيرانيين والمليشيات الطائفية" النسبة الأكبر من الجرائم التي ارتكبت بحق المدنيين، وهم 705 مدنياً، وجاءت قوات التحالف الدولي في المرتبة الثانية، حيث قتلت 104 مدنيين خلال الغارات الجويّة التي شنتها على مدينة الرقة تغطية للمعارك الدائرة على الأرض بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وتنظيم الدولة "داعش".


وذكر التقرير أن قوات سوريا الديمقراطية قتلت 11 مدنياً خلال شهر أيلول المنصرم، بينما أشار إلى أن تنظيمات إسلامية متشددة قتلت 44 مدنياً، في حين أورد التقرير أن 7 مدنيين قضوا على أيدي فصائل المعارضة المسلحة.

 

كما ورد في التقرير مقتل 44 مدنياً خلال الشهر الماضي، في حين لم يحدد الجهات التي قامت بذلك مكتفياً بوصفهم بـ "جهات أخرى".

 

وقال التقرير أنّ 23 قضوا تحت التعذيب على أيدي قوات النظام السوري، وشخص واحد على أيدي هيئة تحرير الشام خلال شهر أيلول.


كما تعرض التقرير لحالات الاعتقال التعسفي التي جرت في شهر أيلول، والتي كانت بمجملها 557 حالة، منها 403 على أيدي قوات النظام، و97 على أيدي قوات سوريا الديمقراطية (قسد) والتي جرى وصفها بالتقرير بـ "قوات الإدارة الذاتية"، و26 على أيدي تنظيم الدولة (داعش)، و19 على أيدي هيئة تحرير الشام، و12 على أيدي ما وصفها التقرير بفصائل المعارضة السورية المسلحة.


وأورد التقرير أيضاً المراكز الحيوية التي تعرضت للقصف خلال شهر أيلول، وذكر الاعتداءات التي طالت الكوادر الطبية وفرق الدفاع المدني خلال قصف تلك المقرات من قبل الطيران الحربي التابع لقوات النظام والطيران الحربي التابع لقوات النظام.

 

وللاطلاع على التقرير كاملاً من خلال الرابط التالي:

http://sn4hr.org/public_html/wp-content/pdf/arabic/Most_Notable_Violations_in_September_2017.pdf


تاريخ النشر: الخميس 12 تشرين أول/أكتوبر 2017 - 02:33 مساءً
الشبكة السورية لحقوق الانسانسورياجرائم

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus