رئيس الائتلاف الوطني: اتفاق إدلب سينعكس إيجابياً على المدنيين والمطالبين بالحرية

رئيس الائتلاف الوطني: اتفاق إدلب سينعكس إيجابياً على المدنيين والمطالبين بالحرية

عدد القراء: 675

مركز حلب الإعلامي

رحب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية عبد الرحمن مصطفى بتنفيذ اتفاق إدلب، وبضمنه البدء في إقامة المنطقة العازلة التي تشمل سحب الأسلحة الثقيلة من كافة الأطراف، ووصفه بأنه خطوة هامة، ستكون له آثار إيجابية على الأوضاع الإنسانية للمدنيين في إدلب.

وقال مصطفى في تصريحات خاصة اليوم الإثنين، إن تنفيذ الاتفاق من قبل الفصائل "سيجنب المنطقة مخاطر عدوان محتمل، ويحد من عمليات القصف التي كان يقوم بها النظام وحلفاؤه من الميليشيات الإرهابية الإيرانية بشكل مستمر، وأن محاولاته بالسيطرة على إدلب مُنيت بالفشل، وأنه لن يُسمح له بالدخول إلى المنطقة منزوعة السلاح، خاصة في ظل تعزيز نقاط المراقبة التابعة للضامن التركي، والاستعداد والجاهزية الكاملة لفصائل الجيش الحر".

ولفت إلى أن المنطقة الخاضعة للاتفاق سوف تحصل في الأيام القادمة على خدمات أفضل، وتنخفض فيها المظاهر المسلحة، وقال: "نقوم مع الجانب التركي بالعمل على وضع خطة لتعزيز الإدارة المدنية وتفعيل عمل المؤسسات الخدمية والتي كان النظام قد دمرها طوال الأعوام السابقة".

وأشار إلى أن تطبيق الاتفاق يقوي موقف الثورة، وشدد على ضرورة أن يفتح ذلك المجال أمام تفعيل العملية السياسية وتنفيذ القرارات الدولية الخاصة بالشأن السوري وعلى رأسها بيان جنيف والقرار 2254.

ونوّه رئيس الائتلاف الوطني إلى أن النظام وحلفاؤه يعرقلون العملية السياسية ويقفون بوجه تشكيل اللجنة الدستورية، داعياً الأمم المتحدة لاتخاذ مواقف جريئة لإجبار النظام على الانخراط الكامل في العملية السياسية تحت إشرافها.


تاريخ النشر: الاثنين 08 تشرين أول/أكتوبر 2018 - 05:54 مساءً


التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus