خلافات بين ميليشيات إيران والأسد بديرالزور والأخيرة تفقد عنصراً لها

خلافات بين ميليشيات إيران والأسد بديرالزور والأخيرة تفقد عنصراً لها

عدد القراء: 422

مركز حلب الإعلامي

قُتِل عنصراً من ميليشيات قوات النظام وأصيب العديد من المدنيين بجروح، اليوم الأحد، جرّاء مشاجرة بين ميلشيات إيرانية وأخرى تابعة للنظام تخلّلها إطلاق رصاص عشوائي في ريف مدينة ديرالزور، شرق سوريا.

مصادر إعلامية محلية أكّدت مقتل العنصر التابع لميليشيات الدفاع الوطني المدعو "زهير بكري الحمدان العبد الرزاق" على خلفية قيام أحد عناصر لواء القدس التابع للمليشيات الايرانية بإطلاق النار العشوائي اثر مشاجرته مع اللجان الشعبية التابعة لقوات النظام عند الفرن الآلي في مدينة الميادين بريف ديرالزور، صباح أمس الأحد.

وأشارت المصادر إلى أن العديد من المشاجرات قام بها مايسمى "لواء القدس" في مناطق سيطرة النظام في ريف دير الزور الشرقي، مؤخراً، كان آخرها قبل يومين في بلدة بقرص بريف ديرالزور.

وشهد ريف ديرالزور مؤخراً انتساب عدد كبير من المدنيين الى مليشيا لواء القدس المدعوم ايرانياً في الايام القليلة الماضية، وذلك بالترغيب مقابل تلقيهم رواتب شهرية.

وتسعى ميليشيات "الحرس الثوري" الإيراني و"لواء القدس" الفلسطيني للتوغل والتوسع في محافظة "ديرالزور"، بالتزامن مع غياب تام لنظام الأسد.


تاريخ النشر: الاثنين 06 آب/أغسطس 2018 - 09:59 صباحاً
سورياالاسدلواء القدسديرالزور

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus