حفر الآبار يحتاج رخصة بريف حمص

حفر الآبار يحتاج رخصة بريف حمص

عدد القراء: 2219

مركز حلب الإعلامي

حسين أبو محمد

أصدر المجلس المحلي الموحد في مدينة كفرلاها، بداية الشهر الحالي، قراراً منع من خلاله حفر الآبار الارتوازية في المنطقة دون حصول صاحب الحفر على ترخيص رسمي.

ومنع المجلس بشكل مطلق من حفر الآبار القريبة من الآبار العامة، كما طالب بمراعاة المسافة المطلوبة والتي لا تقل عن 700 م عن حرم البئر.

رئيس المجلس المحلي أسامة أبو سعيد قال لمركز حلب الإعلامي: "نظراً لانتشار ظاهرة حفر الآبار الارتوازية العشوائية في المدينة، تم اتخاذ القرار لما فيه من مقتضيات المصلحة العامة، فكثرة الآبار الخاصة له تداعيات سلبية على المدى البعيد بما يخص الآبار العامة التي تغذي مدينة كفرلاها بالمياه".

وأشار تقرير لأحد المهندسين في المدينة إلى انخفاض منسوب أحد الآبار العامة، أما بالنسبة للمواطنين فمن يحتاج حفر بئر فالأمر سهل جداً في المجلس ولا يتم معارضة أو محاسبة أي شخص ملتزم بمسافة الأمن المقررة، حسب أبو سعيد.

وتعاني مدينة كفرلاها من شح كبير بمياه الشرب وذلك يعود لأسباب أهمها قلة ساعات الكهرباء التي يسمح بها النظام للمنطقة والتي لا تتجاوز خمس ساعات يومياً.

من جانبه، قال المهندس حسن أبو علي: "إن سبب اتخاذ قرار إبعاد الآبار الخاصة عن الآبار العامة هو المحافظة على مناسيب المياه الجوفية في الآبار العامة بسبب الضرر الكبير الذي يحصل لها في حال استمرار حفر الآبار الخاصة وقد تصل نسبة الضرر إلى 65%".

وأضاف "حصل بالفعل سابقاً في أحد الآبار في المدينة حيث كان يعطي 40 متر مكعب في الساعة وعند حفر آبار خاصة حوله بمسافات قريبة تقدر بـ 400 متر انخفضت غزارة البئر إلى 15 متر كعب في الساعة".

وحول البديل عن حفر آبار ارتوازية خاصة يكون بجمع فواتير رمزية من المواطنين وشراء الوقود لتشغيل مجموعات التوليد أو الضغط على الحكومة المؤقتة والجمعيات الخيرية لتقديم دعم لتشغيل الآبار.

ولم تتبنى أي جهة رسمية سواء الحكومة المؤقتة أو المؤسسات الخدمية التابعة للائتلاف أو أي منظمة خيرية أي مشروع في المنطقة لضخ الآبار وتزويدها بمادة الديزل اللازمة للتشغيل.


تاريخ النشر: الجمعة 14 تموز/يوليو 2017 - 01:37 صباحاً
مجلس محليآبار ارتوازيةحفرحمص

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus