النظام يستمر بالتصعيد ويقصف ريف حماة وإدلب  بالصواريخ ..ويقتل طفلاً

النظام يستمر بالتصعيد ويقصف ريف حماة وإدلب بالصواريخ ..ويقتل طفلاً

عدد القراء: 163

مركز حلب الإعلامي

استشهد طفل وأصيب آخرون بجروح، أمس الإثنين، جراء قصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام والميليشيات الموالية على قرى وبلدات ريف محافظتي "إدلب وحماة"، شمال سوريا.
ووفق مصادر محلية، فإن قوات النظام استهدفت مساء الأمس الاثنين، براجمات الصواريخ مخيم للنازخين بالقرب من بلدة حاس بريف إدلب الجنوبي، ماأسفر عن استشهاد طفل وإصابة خمسة آخرين بجروح.
وفي السياق، قصفت قوات النظام المتمركزة في بلدتي "معان وصوران" بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ مدينة "مورك" بريف حماة الشمالي، ما أدّى لإصابة مدنيين اثنين بجروح، ودمار في المنازل ومسجد المدينة الكبير.
وزاد عن ذلك؛ قصفت مدفعية النظام وراجمة الصواريخ مدينتي "كفرزيتا واللطامنة" والأراضي الزراعية المحيطة بالقريتين، وأطرف قريتي "الزكاة والجنابرة"، شمال حماة.
وتزامن ذلك القصف مع تحليق متواصل للطيران الحربي الروسي في أجواء المناطق المحررة منذ ساعات الصباح الأولى حتى اللحظة.
ويستمر نظام الأسد بخرق اتفاق المنطقة العازلة بشكل يومي، وذلك عبر استهداف المناطق المحررة ونقاط الرصد التابعة لفصائل المعارضة، مستخدما المدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية وقذائف الدبابات والهاون.


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 كانون ثاني/يناير 2019 - 09:35 صباحاً
سورياحماةادلبالنظام

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus