"اليونيسيف" تتسبب بمقتل طفلين في مخيم الركبان... والعالقين بداخله يناشدون

"اليونيسيف" تتسبب بمقتل طفلين في مخيم الركبان... والعالقين بداخله يناشدون

عدد القراء: 744

مركز حلب الإعلامي

توفي طفلان في مخيم الركبان على الحدود السورية الأردنية، أمس الاثنين، جراء انعدام العناية الطبية في المخيم الصحراوي الذي يتفقر أدنى مقومات العناية الصحية.

وكشفت مصادر إخبارية محلية؛ أسماء تلك الأطفال وهم: "مناف الحمود" البالغ من العمر سنة وشهرين، جرّاء إصابته بسوء تغذية حاد، أسفر عن تدهور وضعه الصحي، والطفلة "هدى مصطفى رسلان" البالغة من العمر 4 شهور، نتيجة عدم تلقيها العلاج اللازم.

وكانت النقطة الطبية التابعة لليونيسيف رفضت إدخال الطفلة "هدى" والطفل "مناف" إلى النقطة، حيث حاول أهالي الطفلين إدخالهم إلى النقطة، دون تحقيق استجابة.

وفي الأثناء، طالبت "الإدارة المدنية" في المخيم المنظمات الدولية والمحلية، وخاصة الأمم المتحدة بالتحرك لمساعدة اللاجئين في مخيم الركبان، في ظل الحصار الذي يعيشه المخيم، حيث يمنع عنه دخول كافة المواد الغذائية والتموينية. 

يذكر أن مخيم "الركبان" يقع على الحدود السورية الأردنية داخل الحدود الإدارية السورية، يضم حوالي 70 ألف لاجىء من مناطق شرق ووسط سوريا، غالبيتهم من النساء والأطفال.


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 تشرين أول/أكتوبر 2018 - 08:08 صباحاً
سورياالاردناليونيسيفالركبان

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي مركز حلب الإعلامي وإنما تعبر عن رأي أصحابها
comments powered by Disqus