سوريا

500 شهيد وجريح خلال 6 أيام من القصف المتواصل على ريفي حماه وإدلب

تواصل الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام وقوات الاحتلال الروسي قصف المناطق السكنية والمراكز الخدمية في ريفي إدلب وحماه للأسبوع الثاني على التوالي، حيث استهدفت المقاتلات الحربية اليوم الأربعاء بعدة غارات جويّة مدينة جسر الشغور في ريف إدلب بسلسلة من الغارات الجويّة دون ورود معلومات عن وقوع إصابات بين المدنيين.

ووثق المرصد السوري لحقوق الإنسان سقوط 500 شخص مدني بين شهيد وجريح خلال 9 أيام من حملة القصف التي يتعرض لها ريفي إدلب حماه، كما أسفرت الغارات الجويّة عن تدمير العديد من المراكز الخدمية في المناطق المستهدفة، لا سيما المشافي والمراكز الطبية ومراكز الدفاع المدني.

وأضاف المرصد أن عدد الغارات التي استهدفت ريفي إدلب وحماه منذ الـ 19 من شهر أيلول الجاري بلغ 1300 غارة جويّة، وأشار أن معظم الشهداء كانوا من النساء والأطفال دون سن الـ 18 عشر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى