سوريا

20 شهيداً من عائلة واحدة إثر قصف جوي في ريف درعا

واصلت قوات النظام والمليشيات الموالية له التصعيد في ريف درعا الشرقي، حيث شنّت الطائرات الحربية والمروحية عشرات الغارات الجويّة اليوم الخميس أسفرت عن سقوط شهداء وجرحى بين المدنيين.

وقال ناشطون في مدينة درعا أن 20 شخصاً من عائلة واحدة لقوا حتفهم إثر غارات جويّة عنيفة استهدفت بلدة المسيفرة بريف درعا، وأكد ناشطون أن جل الشهداء من الأطفال والنساء حيث شنّ الطيران الحربي أكثر من 30 غارة على القرية منذ صباح اليوم الخميس.

من جهته أصدر المجلس المحلي في مدينة نوى بريف درعا بياناً أعلن فيه أنّ المدينة باتت منكوبة بفعل الغارات الجويّة البراميل المتفجرة التي يلقيها الطيران المروحي على المدينة، وأكد المجلس أن حوالي 60 ألف شخص من أبناء المدينة والنازحين الذين كانوا يقيمون فيها قد تركوا منازلهم باتجاه الحدود السورية الأردنية.

يذكر أن أكثر من 70 الف شخص تركوا منازلهم في ريف درعا باتجاه الحدود السورية الأردنية أو باتجاه مناطق أكثر أمناً، في حين قالت الأردن أن حدودها لن تفتح أمام النازحين وطالبت الأمم المتحدة بالوقوف أمام التزاماتها لإنقاذ الهاربين من المناطق المشتعلة.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى