سوريا

"20" حافلة تدخل مدينة الضمير شرق دمشق لنقل مقاتليها إلى جرابلس شرق حلب

دخلت 20 حافلة، اليوم الخميس، إلى مدينة الضمير الواقعة في القلمون الشرقي بريف العاصمة دمشق، ضمن الاتفاق المبرم بين وفد التفاوض في المدينة والجانب الروسي، لنقل مقاتلي الفصائل الرافضين للتسوية إلى مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي في الشمال السوري.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي، أن 20 حافلة دخلت إلى مدينة الضمير شرق دمشق، ظهر اليوم الخميس، للبدء بنقل 1500 مقاتل من فصيلي "جيش الإسلام" و"تجمع الشهيد أحمد العبدو" مع عوائلهم وبسلاحهم الفردي، بالإضافة إلى 6 سيارات خاصة وسيارة شحن كبيرة محمّلة بالمواد الإغاثية والغذائية.

وأشار مراسلنا، أن الفصائل المقاتلة المتواجدة في مدينة الضمير بريف دمشق سلّمت، الثلاثاء الفائت، السلاح الثقيل لقوات النظام، ضمن الاتفاق المبرم بين لجنة تفاوض المدينة والوفد الروسي لتجنيب المدينة القصف وارتكاب المجازر.

وكانت قد أكّدت لجنة أهالي مدينة الضمير، الثلاثاء الفائت، أن الفصائل المتواجدة في الضمير والجانب الروسي، قد وقعوا مذكرة تفاهم تنص على خروج المقاتلين "1000 مقاتل" من المدينة إلى مدينة جرابلس في ريف حلب الشرقي في الفترة بين "19 و 23" من الشهر الجاري، على أن يسلموا سلاحهم الثقيل والمتوسط، كما نصت المذكرة على أن تدخل الشرطة الروسية بصحبة قوات الأمن التابعة للنظام، وأن يرفع فيها علم الأخير، فور مغادرة الثوار منها.

ويأتي الاتفاق الخاص بمدينة الضمير بعد أيام من اكتمال تنفيذ اتفاق آخر أفضى إلى خروج آلاف من مقاتلي جيش الإسلام وأهالي من مدينة دوما بريف دمشق، عقب حملة عسكرية ضارية نفذها نظام الأسد بدعم روسي، انتهت بالسيطرة على دوما عقب هجوم كيماوي نفذته طائرات النظام المروحية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى