سوريا

15 قتيلاً من قوات النظام في الغوطة الشرقية بينهم ضابط برتبة ملازم

اندلعت اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات النظام اليوم الخميس على جبهة الزريقية في الغوطة الشرقية بريف العاصمة دمشق، في محاولة من قوات النظام تخفيف الضغط عن المعارك التي تخوضها مع الثوار في مدينة حرستا والتي تكبدت من خلالها خسائر فادحة خلال الأيام الماضية.
 
وقال الناطق الرسمي في جيش الإسلام "حمزة بيرقدار" لمركز حلب الإعلامي أنّ مقاتلي جيش الإسلام شنّوا هجوماً معاكساً إلى المواقع التي تقدمت إليها قوات النظام في بلدة الزريقية، تحديداً في مدرسة البلدة وكتلة المنازل المحيطة بها، بالتزامن مع تمهيد مدفعي وبقذائف الهاون من اللواء 132 التابع لجيش الإسلام استهدف المواقع التي تمركزت فيها قوات النظام، حيث أسفرت المعارك عن استعادة الثوار معظم المناطق التي تقدمت إليها قوات النظام، وقتل أكثر من 15 عنصراً بينهم ضابط برتية ملازم يدعى"عبدالرحيم المحمد".
 
في سياق اخر واصل الثوار محاولتهم تحرير مبنى إدارة المركبات العسكرية في مدينة حرستا بريف دمشق، حيث اندلعت معارك عنيفة مع قوات النظام المحاصرة والمتمركزة داخل المبنى، حيث تزامنت الاشتباكات مع قصف جوّي وصاروخي مكثف في محاولة من قوات النظام منع الثوار اقتحام المبنى.
 
وكانت الطائرات الحربية التابعة لقوات النظام استهدفت منذ صباح اليوم الخميس بسلسلة من الغارات الجويّة مدن وبلدات الغوطة الشرقية ما أسفر عن استشهاد 25 شخصاً على الأقل، وإصابة اخرين بجروح بعضهم في حالة خطرة.
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى