غير مصنف

14 شهيداً بقصف روسي على إدلب وحماة

استشهد 14 مدنياً بينهم عائلتين كاملتين أطفال ونساء وأصيب العشرات بجروح، اليوم السبت، جراء قصف جوي لطائرات روسية على مناطق متفرقة في ريفي إدلب وحماة.

وقال مراسل "مركز حلب الإعلامي" في إدلب، إن تسعة شهداء مؤلفين من عائلتين كاملتين من مهجري مدينة اللطامنة ارتقوا بقصف لطائرات روسية على أطراف مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، وهم "عائلة زكريا حسين السيد وزوجته ندوى السيد وأطفالهما الاثنين أمير ونغم وعائلة أحمد حسين السيد وزوجته تقية الدرويش وأطفالهما الثلاثة فاروق وحسين مريم".

وأضاف مراسلنا، أن قصف جوي لطائرات النظام الحربية استهدفت الأحياء السكنية المكتظة بالسكان في بلدة كفريا بريف إدلب الشمالي، ما أسفر عن استشهاد 3 مدنيين بينهم طفل وإصابة العشرات بجروح ودمار كبير في المنطقة المستهدفة، كما واستشهدت امرأة وأصيب آخرون بجروح بقصف صاروخ ومدفعي لقوات النظام على بلدة الزكاة بريف حماة الشمالي، فيما ارتقى شاب متأثرا بجراحه التي أصيب بها بقصف سابق على بلدة كفرنبل.

وكانت وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان استشهاد 606 مدنيا منذ بدء حملة قوات النظام وحليفها الروسي على منطقة خفض التصعيد الرابعة في فترة ما بين 26 نيسان وحتى 12 تموز من العام الجاري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى