غير مصنف

يونيسيف: أطفال الرقة ودير الزور يمرون بتجارب صادمة

أصدرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف" تقريراً قالت فيه "إن الأطفال بدير الزور والرقة في سوريا يمرون بتجارب وحشية صادمة، بما في ذلك معاناة العنف الوحشي وفقدان الأصدقاء وأفراد العائلة".

وأضاف التقرير "أن هناك آلاف الأطفال المحاصرين في الرقة بخطوط النيران مباشرة".
وحذرت المنظمة من عدم وصول الوكالات الإنسانية وانقطاع المدينة بشكل تام عن المساعدات المنقذة للحياة.
وطالبت اليونيسيف بالسماح للأطفال والأسر الراغبة في مغادرة المدينة بالقيام بذلك بسهولة وأمان.
وبني التقرير الذي أعدته المنظمة على شهادات الأطفال في المدينة.
ودعا مستشار الشؤون الإنسانية للمبعوث الأممي إلى سوريا، يان إيغلاند إلى "تعليق القصف لفتح ممرات آمنة لإجلاء المحاصرين إلى وجهات أكثر أمناً".
وأكد التقرير أن هناك 10 آلاف طفل يعانون من ظروف بالغة الصعوبة بينها غياب المرافق الحيوية ومعايشة القتال بشكل يوم.
ويمنع تنظيم الدولة "داعش" المدنيين من مغادرة المناطق التي لا زال يسيطر عليها في الرقة.
وتستمر الاشتباكات بين ميليشيا "قسد" وتنظيم الدولة "داعش" في عدة أحياء بالمدينة وسط تقدم ملحوظ لـ "قسد" على جبهات بعض الأحياء حيث بات يسيطر على قرابة 70 % من مساحة المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى