سوريا

ياسر عبد الرحيم يوجه رسالة قبل الذهاب لأستانا

خرج الرائد ياسر عبد الرحيم اليوم الأربعاء في تسجيل مصور وجه فيه رسالة إلى السوريين قبل التوجه إلى مؤتمر أستانا المقرر انعقاده يومي الـ 14 والـ 15 من الشهر الجاري.

وقال عبد الرحيم:" نذهب إلى أستانا نحمل أمال وطموحات الشعب السوري الحر من أجل نيل الحرية وإسقاط النظام" وذكر عبد الرحيم أن أعضاء الوفد المشارك في أستانا لن يدخروا أي وسيلة لتحقيق تطلعات السوريين في نيل حريتهم وإسقاط النظام مؤكداً على ثوابت الثورة السورية ومشروعية الثوار في الدفاع أن أنفسهم بكل الوسائل الممكنة.

وشدد عبد الرحيم على ملف المعتقلين والمناطق المحاصرة من قبل قوات النظام وأشار إلى الحملات التي يتعرض لها الوفد المفاوض في أستانا قبل كل اجتماع، كما تعرض لخذلان المجتمع الدولي للثورة السورية والشعب السوري مجدداً مطالب الثورة والشعب السوري برحيل رأس النظام بشار الأسد عن السلطة في سوريا.

وكرر عبد الرحيم أنّ الثوار التزموا بالقرارات الصادرة عن اجتماعات أستانا السابقة حيث كانت تركيا هي الضامن لالتزام الثوار بالقرارات التي خرجت، فيما استنكر بشدّة دور الجانب الروسي الذي يعتبر هو الضامن لقوات النظام حيال التزامه بقرارات أستانا، فيما استمر الأخير بقصف المدن والقرى السورية الخاضعة لسيطرة الثوار، وشنّ حملات عسكرية بحجة تواجد عناصر وصفها النظام وحلفائه بـ" الإرهابية" في مناطق خفض التصعيد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى