دولي

"وكالة روسية" واشنطن ستقصف مواقعاً الأسد ، بـ600 صاروخ "توما هوك"

قالت وسائل اعلام روسية، اليوم الأربعاء، إن الولايات المتحدة الأمريكية تخطط لقصف منشآت تابعة لنظام الأسد في سوريا، بـ600 صاروخ من نوع "توما هوك"، وأن كشف موسكو عن التحضير لتلك الضربة الصاروخية المزمع توجيهها، أجبر "واشنطن" على تأجيل تنفيذ هذه الضربة إلى أجل "غير مسمى".

جاء ذلك في تقرير نشرته وكالة "سبوتنيك" الروسية، اليوم الاربعاء، قالت خلاله: "إن تنبيه موسكو إلى احتمال استخدام كل الوسائل والوسائط المتوفرة ضد من يوجه الضربة الصاروخية لنظام الأسد أجبر واشنطن على تأجيلها.

وفي وقت سابق قال رئيس الأركان الروسية "فاليري غيراسيموف"، أن ماوصفهم "المسلحين السوريين" يعدون استفزازاً باستخدام مواد كيميائية في سوريا، وذلك لتبرير ضربة أمريكية على مواقع النظام في دمشق، وأن لدى روسيا معلومات موثوقة حول إعداد ماوصفوهم "بالمسلحين" لعملية باستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين لتظهر كما لو أن قوات الأسد هي التي نفذتها".

وأشار حينها، إلى أن الولايات المتحدة الامريكية تخطط لاتهام قوات النظام بعد ذلك باستخدام الكيميائي، مشيراً أن واشنطن تخطط لقصفٍ صاروخي على مواقع حكومية بدمشق، وأن روسيا سترد حال تعرض حياة العسكريين الروس المتواجدين في سوريا لأي خطر.

يشار إلى أن سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة "نيكي هيلي" حذّرت من أنه إذا تقاعس مجلس الأمن التابع للمنظمة الدولية عن اتخاذ إجراء بشأن سوريا، فإن واشنطن ما زالت مستعدة للتحرك إذا تعين ذلك، مثلما فعلت العام المنصرم عندما أطلقت صواريخ على قاعدة "الشعيرات" الجوية، بسبب هجومٍ بالأسلحة الكيماوية على مدينة "خان شيخون" جنوبي إدلب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى