سوريا

وفد من "الأونروا" يزور مخيم اليرموك بدمشق ويطلع على منشآنه المدمرة

أفادت مصادر إخبارية محلية، إن وفداً من وكالة "الغوث" (الأونرو) نفذ جولة تفقدية لمدارس ومنشآت له في مخيم اليرموك بريف العاصخة دمشق، بعد تعرضها للنهب والدمار والقصف من قبل قوات النظام.
يأتي هذا بعد أيام من إبلاغ النظام منظمة "الأونروا" موافقته على ترميم مدارسها ومؤسساتها ومنشآتها التي تعرضت للقصف والدمار في مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين.
وبحسب المصادر فإن الوفد ضمّ مدير وكالة الأونروا في سوريا "محمد عبدي أدار" ومدراء البرامج في وكالة الغوث، والمدير العام للهيئة العامة للاجئين الفلسطينيين في سورية "علي مصطفى"، حيث تمت معاينة مدارس ومستوصفات ومؤسسات الوكالة.
والتقى الوفد خلال جولته في شوارع وجادات المخيم مع من تبقى من السكان المدنيين في مخيم اليرموك، واستمع إلى مطالبهم وحاجاتهم.
ووفقاً للمصدر فقد طالب الأهالي بإعادة تفعيل دور الأونروا والبلدية والمؤسسات في مخيم اليرموك، والعمل على إعادة كل مستلزمات الحياة من خدمات و كهرباء وماء حتى عودة جميع الأهالي.
وكان قد زار مدير عام الدائرة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية السفير "أنور عبد الهادي"، الخميس الفائت، مخيم اليرموك جنوب دمشق، لتفقد أحوال الأهالي المتبقين في المخيم والبالغ عددهم 40 عائلة من أصل قرابة 300 ألف عائلة قبل اندلاع الثورة، وقدم لهم مساعدات مادية باسم الرئيس الفلسطيني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى