سوريا

وفد تركي يجتمع مع وجهاء ريف إدلب الجنوبي

اجتمع اليوم الأربعاء وجهاء من ريف إدلب الجنوبي مع وفد تركي من نقطة المراقبة التركية المتواجدة بالقرب من مدينة مورك بريف حماه الشمالي، لبحث التطورات الراهنة، لاسيما مع تصعيد قوات النظام الأخير في المنطقة.

وقال ناشطون أن الوجهاء طالبوا الوفد التركي التوضيخ بخصوص الوضع العام في المنطقة، وكذلك توضيح التصريحات التي صدرت عن وزير الخارجية التركي في اجتماعه يوم أمس مع نظيره الروسي، وأكد الوفد التركي أن تصريحات وزير خارجية بلادهم أسيئ ترجمتها، وأن وزير الخارجية قال :" لن نسمح بقصف إدلب بحجة الإرهاب، حددو لنا الإرهاب ونحن سوف نتعامل معه".

وطمئن الوفد التركي أهالي ريف إدلب الجنوبي بأن قوات النظام لن تتقدم باتجاه المناطق المحررة، وأنّ الفصائل العسكرية جاهزة لأي أمر طارئ حيث تم تدعيم خطوط الرباط وأعطيت الأوامر للرد بشكل حازم على أي خرق من قبل قوات النظام لاتفاق وقف إطلاق النار.

وأضاف الوفد بأن وعود تركية جادة بحال استمر القصف من الطيران الحربي والمروحي على مدن وبلدات وقرى ريف إدلب وحماه، وسيتم الرد عليه من قبل الجيش التركي.

وكانت قوات النظام قد صعدت خلال الأيام الأخيرة من قصفها على مناطق في ريفي إدلب وحماه، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى ودمار كبير في المناطق المستهدف، وحملة نزوح كبيرة للمدنيين باتجاه مناطق أكثر أمناً وسط مخاوف من حملة عسكرية واسعة النطاق على شمال سوريا.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى