سوريا

وفد النظام لن يشارك في محادثات جنيف المقبلة

قال المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان ديمستورا أنه تلقى الليلة الماضية رسالة مفادها أن وفد النظام لن يتوجه للمشاركة في محادثات جنيف المقرر إجراؤها هذا الإسبوع.
 
وذكرت صحيفة الوطن التابعة للنظام اليوم الإثنين أن وفد النظام أرجأ السفر إلى محادثات السلام في جنيف التي ترعاها الأمم المتحدة والمقرر أن تستأنف يوم الثلاثاء بسبب إصرار المعارضة على رحيل الأسد.
 
من جهته قال يحيى العريضي الرئيس الجديد للهيئة العليا للمفاوضات يوم أمس الأحد إنه لا ينبغي السماح لنظام الأسد بإضاعة الوقت بينما يتعرض الناس للحصار والقصف.
 
وأعرب بن علي يلدريم رئيس الوزراء التركي اليوم الاثنين إن بلاده لا تعتقد أنه يمكن حل الأزمة السورية في ظل استمرار بشار الأسد في السلطة، وأضاف ”النظام الحالي مسؤول عما آلت إليه الأمور في سوريا… لا أعتقد أنه سيكون احتمالا واقعياً بناء سلام دائم في سوريا مع استمرار الأسد (في مكانه)“.
 
ويسعى النظام في دمشق إلى كسب المزيد من الوقت لتحقيق مكاسب عسكرية أكثر على الأرض بدعم من المليشيات الطائفية المتعددة الجنسيات ودعم حلفيته روسيا سياسياً وعسكرياً، والتهرب من الجلوس على طاولة المفاوضات التي من شأنها أن توقف نزيف الدم في سوريا وتشكل انتقالاً حقيقياً للسلطة.
 
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى