سوريا

وفاة رجل يشتبه بإصابته بفيروس "كورونا" شمال حلب

أكدت مصادر محلية وفاة شخص يبلغ من العمر 72 عاماً في المسشتفى الوطني مدينة إعزاز شمال حلب يشتبه بإصابته بفيروس “كورونا” المستجد.

وأفاد مكتب إعزاز الإعلامي أن الحالة التي وصلت للمستشفى توفيت ولم يتم التأكد حتى الآن من إصابتها بفيروس “كورونا”.

وأضاف مدير مكتب إعزاز الإعلامي “عبد القادر أبو يوسف” في مقطع مصور أن الرجل راجع قبل أيام مستشفى “الهلال الأزرق” ولم يستطع حينها الأطباء من تحديد نوع المرض.

وأوضح “أبو يوسف”، بعد أربع أيام وعندما اشتد مرض الرجل ذهب لمستشفى إعزاز الوطني، وبعد فحصه تقرر نقله لمستشفى الراعي وتوفي على الطريق أثناء إسعافه.

وأشار أن الأطباء في مستشفى إعزاز الوطني أكدوا أن أعراضه ذات أعراض مرض “فيروس كورونا” لكن حتى الآن لم يتم إثبات الإصابة بالتحاليل حتى الآن.

وتابع، وبعد وفاة الحالة بالأمس تقرر عقد اجتماع في مستشفى إعزاز الوطني يضم غالبية أطباء ريف حلب الشمالي، لبحث سبل التعامل مع حالات فيروس كورونا لاحقاً، ودراسة الوضع المدني في المنطقة، وتم الحديث خلال الاجتماع عن إمكانية عن فرض حظر كلي أو جزئي في المنطقة.

الجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية حذرت في بيان سابق لها من انفجار الوضع في سوريا من ناحية فيروس “كورونا” سيشكل كارثة لا سابق لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى