سوريا

وصول "1908" شخصٍ بينهم "539" رجلاً من مدينة حرستا إلى قلعة المضيق بريف حماة

وصلت مئات المدنيين المهجرين من مدينة حرستا في الغوطة الشرقية بريف دمشق الى مدينة "قلعة المضيق" بريف حماة الغربي، فجر اليوم الجمعة، وذلك بعد اتفاق بين "حركة أحرار الشام" ونظام الأسد بضمانة روسية، نص على تهجير الرافضين للمصالحة مع نظام الأسد إلى محافظة إدلب.

وقال مراسل "مركز حلب الإعلامي" أن أكثر من 30 حافلة، وصلت عند الساعة 4:30 صباحاً إلى مدينة قلعة المضيق بريف حماة على متنها "1908" شخص من مدينة حرستا، بينهم "629" طفلاً و"412" امرأة و"539" رجلاً إضافة لـ 4 حالات مرضية فارقت إحداها الحياة على الطريق.

وبدأت سيارات الهلال الأحمر السوري، أمس الخميس، بإجلاء الجرحى، وتحركت أول دفعة من الحافلات لنقل مقاتلي أحرار الشام في إطار اتفاق يقضي بإخلاء المدينة من الأخيرة "المسيطرة على المدينة"، ومن يرغب من المدنيين ونقلهم إلى مدينة إدلب شمال سوريا.

ويأتي ذلك في إطار اتفاق أعلنت عنه "حركة أحرار الشام"، التي تسيطر على المدينة، حيث قالت إن الاتفاق جاء نتيجة مفاوضات مع روسيا، وهو الأول من نوعه منذ بدء قوات النظام وميليشياته تصعيدهم العسكري العنيف على المنطقة وتقطيعها الى عدّة جيوب وتضييق الحصار عليها.

يشار إلى أن المجلس المحلي لمدينة حرستا، بريف دمشق، قال أن قافلة مؤلفة من 31 حافلة على متنها "1575" شخصاً من أهالي مدينة حرستا غادرت المدينة أمس الخميس باتجاه قلعة المضيق في ريف حماه على أن تكون الوجهة الثانية هي مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى