سوريا

وصول الدفعة السادسة من مهجري "الغوطة الشرقية" إلى ريف حماة

وصلت، صباح اليوم الجمعة، القافلة الأولى بالدفعة السادسة للمهجرين قسرا من غوطة دمشق الشرقية، صباح اليوم الجمعة، إلى مدينة قلعة المضيق بريف حماة الغربي.

وقال مراسل "مركز حلب الإعلامي" أن عشرات الحافلات وصلت إلى مدينة قلعة المضيق بريف حماة الغربي، عند الساعة السادسة من صباح اليوم الجمعة، على متنها 2300 شخصاً من المهجرين من الغوطة الشرقية بريف دمشق بينهم 40 مصاباً.

وأشار مراسلنا، أن المهجربن تم ترحيلهم عقب وصولهم إلى معبر قلعة المضيق الى مراكز الإيواء في مدن "أريحا، ومعرة النعمان، وسراقب" بريف إدلب الجنوبي والشرقي، إضافة لقرية ميزناز غربي مدينة حلب.

وأضاف مراسلنا، أن القافلة التي وصلت مكونة من 65 حافلة، استغرقت رحلتهم 12 ساعة من الغوطة الشرقية المحاصرة الى بلدة قلعة المضيق بريف حماة، تخللعا عطل فني في إحدى الحافلات.

وكانت آلاف العائلات المهجرة قسرا من القطاع الأوسط بالغوطة الشرقية، بدأت بالوصول إلى مدينة قلعة المضيق منذ أكثر من أسبوع على دفعات متتالية، وذلك حسب الاتفاق بين "فيلق الرحمن وروسيا" والذي نص على خروج عناصر الفيلق والمدنيين الذين يرفضون التسوية مع نظام الأسد باتجاه الشمال السوري.

وجاء الاتفاق الأخير بتهجير مدنيي الغوطة بعد الحملة العسكرية التي بدأت في 19 شباط من العام الحالي من قبل قوات النظام المدعومة بالطائرات الروسية، والتي تمكنت من تضييق الخناق على الغوطة الشرقية وتقسيمها إلى ثلاثة قطاعات بعد استعمال كافة الأسلحة التقليدية والمحرمة دولياً وارتكاب عشرات المجازر بحق مدنيي تلك المنطقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى