سوريا

وزير دفاع الأسد: سنحرر إدلب بالقوة أو المصالحة

قال وزير دفاع حكومة النظام العماد علي عبد الله أيوب خلال لقاء جمعه بنظيره الإيراني اليوم الأحد أن قوات النظام ستعمل على ماوصفه بتحرير إدلب بالقوة أو عبر المصالحة.

وأكد أيوب خلال لقائه حاتمي اليوم الأحد في دمشق، حسب ما نقلته وكالة "سانا" المحلية الرسمية، أن "إدلب ستعود إلى حضن الوطن وسيتم تطهير كامل التراب السوري من الإرهاب إما بالمصالحات أو بالعمليات الميدانية".

من جهتها أكدت الجبهة الوطنية للتحرير وفصائل عسكرية أخرى جاهزيتهم لأي محاولة لقوات النظام التقدم باتجاه الشمال السوري، وقالت الجبهة الوطنية للتحرير في بان نشرته يوم أمس السبت أنها تأخذ تهديدات النظام باجتياح الشمال السوري على محمل الجد، مطالبة جميع الفصائل العسكرية الأخرى التجهز بشكل كامل للمعركة في حين وقعت.

وتأتي تصريحات أيوب مع تصاعد التهديدات التي تبثها موسائل إعلام موالية للنظام حول حملة عسكرية مرتقبة على الشمال السوري، ووسط سعي تركي لإيقاف هذه المعركة، في حين أكد مسؤلون روسيون أن وضع إدلب معقد للغاية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى