سوريا

وزارة الدفاع الروسية: نعمل مع تركيا لاستعادة جثة الطيار

أصدرت وزارة الدفاع الروسية مساء اليوم السبت بياناً اعترفت فيه بإسقاط الثوار طائرة عسكرية طراز "SU-25" تابعة لسلاح الجو التابع لها فوق سماء ريف إدلب ومقتل قائد الطائرة.
 
وقالت القناة المركزية لقاعدة حميميم العسكرية على صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" نقلاً عن وزارة الدفاع الروسية أنّ المعلومات الاولية تشير أنّ الطائرة أسقطت بصاروخ مضاد للطيران محمول على الكتف، وأَضافت أن قائد الطائرة قتل بعدما اشتبك مع الثوار في المنطقة التي هبط فيها بمظلته.
 
وأكدت وزارة الدفاع الروسية أنها تجري اتصالات مكثفة مع تركيا للعمل على استعادة جثة الطيّار، فيما لم ترد أي تصريحات تركية بهذا الخصوص.
 
وكان الثوار قد أعلنوا بعد عصر اليوم السبت إسقاط طائرة روسيّة إثر استهدافها بالمضادات الأرضية، وبثت معرفات جيش النصر على مواقع التواصل الاجتماعي تسجيلات مصورة تظهر إصابة الطائرة ومن ثم سقوطها، تبعه تسجيل مصور اخر يظهر الموقع الذي سقطت فيه الطائرة الروسية.
 
في ذات السياق بثت وكالة إباء التابعة لهيئة تحرير الشام تسجيلاً مصوراً قالت إته لحظة استهداف الطائرة الروسية بصاروخ مضاد للطيران محمول على الكتف، وسط تضارب للأنباء حول الجهة التي أسقطت الطائرة والسلاح الذي أسقطها.
 
وكان الطيران الحربي التابع لقوات النظام والطيران الحربي الروسي شنوا مئات الغارات الجويّة على قرى وبلدات ريف إدلب الجنوبي، ما تسبب باستشهاد عشرات المدنيين وخروج العديد من المواقع الخدمية عن الخدمة، فضلاً عن تهجير الالاف من أبناء المناطق التي يستهدفها القصف بشكل يومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى