سوريا

ورشة عمل تناقش أنظمة الحكم المختلفة لمستقبل سورية

نظمت دائرة دعم المفاوضات في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، ورشة عمل لبحث شكل الحكم في مستقبل سورية، وذلك على هامش الاجتماعات التي تقيمها الهيئة السياسية في مدينة غازي عنتاب التركية.

وشارك في الورشة قانونيون وحقوقيون وخبراء في مجال أنظمة الحكم وأنواعها وأشكالها، وناقش المجتمعون أنظمة الحكم المختلفة ومزاياها وعيوبها، بما يمهد إلى إنهاء الحكم الاستبدادي الذي حكم سورية منذ عقود وعدم السماح لتكراره.

وأكد رئيس الدائرة وعضو الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني حواس سعدون، أن الائتلاف الوطني يعمل على تزويد هيئة التفاوض السورية بملفات وأوراق جديدة لدعم العملية التفاوضية، والوصول إلى نظام حكم جديد ضمن الحل السياسي الشامل الذي نصت عليه القرارات الدولية وفي مقدمتها بيان جنيف والقرار 2254.

ولفت سعدون إلى أن الائتلاف الوطني يواصل السعي من أجل تلبية رغبات وطموحات الشعب السوري في الوصول إلى نظام ديمقراطي تعددي يعكس الواقع السوري المتنوع ويضمن إقرار بحقوق ومشاركة جميع أبناء الوطن من مواطنين ومواطنات ومكونات، مضيفاً أن هذه الورشات ستنعقد بشكل متكرر في هذا المجال إلى حين تحقيق الهدف المرجو منها.

وأشار إلى أن تحقيق الانتقال الشامل في البلاد وفق القرارات الدولية يتطلب وضع الأسس اللازمة لإقامة نظام حكم جديد والذي يمنع أي جهة أو جهاز في الدولة من السيطرة على القرار الكامل.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى