سوريا

وحدات حماية الشعب "YPG" تختطف ثلاثة مدنيين و500 رأس من الأغنام قرب جرابلس

تسللت ميليشيات وحدات حماية الشعب الكردي "YPG" الذراع الأيمن لقوات سوريا الديمقراطية"قسد"، مساء يوم أمس الثلاثاء، إلى ضفة الفرات الغربية المقابلة لناحية الشيوخ الواقعة شرق النهر واختطفت ثلاثة مدنيين ومئات الأغنام.

وأفاد مراسل مركز حلب الإعلامي بريف حلب الشرقي أن المدنيين هم "ضرار طياوي، وقمر بوزو، وطفل من عائلة الدبيس"، مشيرا أنهم اختطفوا أثناء عملهم في رعاية قطيع الأغنام.

وأشار مراسلنا أن وحدات حماية الشعب "YPG" قد صادرت من الرعاة قرابة 500 رأس غنم وتم نقلهم عبر قوارب من الضفة الغربية إلى الضفة الشرقية لنهر الفرات، سبق ذلك اشتباكات بين عناصر الجيش الحر والعناصر المتسللة ما أدى لمقتل عنصر وجرح اخر من قسد فيما استطاعت باقي المجموعة من الفرار.

وأضاف أن وحدات حماية الشعب قد قصفت بقذائف الهاون أطراف قريتي "الجامل، والعمارنة" بريف مدينة جرابلس، شرق حلب، ما أسفر عن وقوع أضرار مادية، دون وقوع إصابات.

يشار أن مدينة جرابلس تقع على الضفة اليمنى لنهر الفرات شمال سوريا، وهي متاخمة للحدود الجنوبية لتركيا وتبعد 125 كيلومتراً شمال شرق مدينة حلب، حيث استطاع الجيش السوري الحر  تحرير المدينة بشكل كامل من قبضة تنظيم الدولة في 24/8/2016

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى