سوريا

واشنطن: لم نعد نشهد أنشطة لداعش في سوريا بعد مقتل سليماني

قال جميس جيفري المبعوث الأمريكي الخاص إلى سوريا، أمس الخميس، إن الولايات المتحدة الأمريكية، لا تشهد تصاعدا في أنشطة تنظيم “داعش” في سوريا والعراق بعد مقتل قاسم سليماني في بغداد.
وأثار مقتل سليماني ومعه القيادي العراقي في الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في الثالث من يناير كانون الثاني على أرض العراق غضب أعضاء مجلس النواب العراقي.
وقال جيفري خلال لقاء صحفي: “لم نشهد تزايدا في العنف من جانب داعش في العراق في هذه الفترة”
أضاف أن مسؤولين سيعقدون اجتماعا في كوبنهاجن الأربعاء المقبل لبحث سبل التحرك قُدما في العملية التي تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق، مشيرا أن التحالف ملتزم جدا جدا بهذه المهمة.
واعترف جيفري بأن توقف العمليات في العراق يمكن أن يعيق الحرب على تنظيم الدولة الإسلامية في حالة استمراره.
وقبل أيام نشر تنظيم “داعش”، إحصائية تضمنت تفاصيل عملياته العسكرية، خلال الأسبوع الماضي، من بينها سوريا ضد مواقع قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية “قسد”.
وبحسب الإحصائية؛ فإن التنظيم نفذ 22 عملية عسكرية ضد قوات النظام و”قسد” في مختلف مناطق سوريا أدت إلى مقتل 41 عنصرا منهما.
وعلى الرغم من إعلان التحالف الدولي، أوائل العام الماضي 2019، طرد تنظيم “داعش” من سوريا إلا أن خلاياه ما زالت تنتشر في مختلف مناطق سوريا وتنفذ عشرات العمليات ضد “قسد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى