سوريا

واشنطن: لا نخطط للبقاء بسوريا بعد هزيمة "داعش"

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيدز نويرت: "إن واشنطن لا تنوي البقاء في سوريا بعد أن تنتهي من القضاء على تنظيم داعش".

وأضاف المتحدثة "أن الهدف الوحيد من التدخل بسوريا هو القضاء على التنظيم، كما نريد أن تحكم سوريا من قبل السوريين وليس الولايات المتحدة أو أي قوى خارجية أخرى".
وتأتي تصريحات نويرت بعد التصريحات التي وردت من قبل المتحدث باسم ميليشيا قسد، طلال سلو، والتي توقع فيها بقاء واشنطن في سوريا لعقود.
وقال في وقت سابق، أنه ستكون هناك اتفاقيات بين ميليشيا قسد وواشنطن على المدى البعيد، وقد تمتد لتشمل المجالات العسكرية والسياسية والاقتصادية.
وتتمركز في سوريا ثمانية قواعد عسكرية أمريكية منها في محافظات حلب والرقة والحسكة وريف حمص، كما تقدم الدعم لميليشيا قسد بسبب معاركها ضد تنظيم الدولة "داعش" في الرقة.
وتستمر المعارك بين ميليشيا قسد والتنظيم في أحياء الرقة في الوقت الذي أظهرت تقارير صدرت مؤخراً أن نحو 70% من مساحة المدينة بات تحت سيطرة الميليشيا.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى