سوريا

واشنطن تدين قصف النظام على إدلب

نددت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، مساء أمس الجمعة، الضربات الجوية التي شنتها قوات النظام المدعومة من روسيا على مستشفيات وبنية تحتية مدنية في إدلب شمال غرب سوريا.
وقالت المتحدثة: “إن الهجمات التي وقعت خلال الساعات 48 الماضية خلفت 12 قتيلا ونحو 40 جريحا، وأصابت مدرسة ومستشفى للولادة وأبنية مدنية.
وأشارت إلى أن الحوادث التي جرى الإبلاغ عنها أخيرا تعكس نهجا واضحا ضد المدنيين والبنية التحتية من جانب القوات الروسية وقوات النظام، معتبرة أن الشعب السوري ذاق ما يكفي من المآسي من نظام الأسد.
وحثت أورتاغوس روسيا ونظام الأسد على حل هذا الصراع من خلال العملية السياسية برعاية الأمم المتحدة.
ومن جهته، قال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان “روبرت كولفيل”: إن أكثر من ستين منشأة طبية في محافظة إدلب تعرضت لقصف خلال الأشهر الستة الماضية، أربع منها خلال الأسبوع الماضي، موضحا أن هذه المنشآت استهدفت عن عمد فيما يبدو من قبل النظام.
وكانت طائرات النظام وروسيا قصفت خلال الأسبوع الأخير بعشرات الغارات الجوية مناطق عدة بريفي إدلب الجنوبي والغربي، وتركز القصف على مشافي ومراكز صحية، من بينها “الإخلاص وكفرنبل الجراحي”، ومراكز صحية ومراكز للدفاع المدني في مدينة جسر الشغور، خرجت جميعها عن الخدمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى