سوريا

هيئة تحرير الشام توجه إنذاراً أخيراً لعناصرها الغير ملتحقين بجبهات القتال

أصدرت هيئة تحرير الشام بياناً اليوم الثلاثاء هاجمت فيه ما وصفتهم بمعتزلي القتال بالتزامن مع الحملة الشرسة التي تشنها قوات النظام والمليشيات الموالية له من جهة وتنظيم الدولة (داعش) من جهة أخرى على ريف حماه الشرقي.
 
ووجه البيان إنذراً لكل قاعد عن القتال وأمهله مهلة لاتزيد عن 3 أيام للالتحاق بصفوف المرابطين، وفي حال عدم الاستجابة يقرر سحب سلاحه وتحويله إلى القضاء للبت في أمره.
 
وأضاف البيان أن كل عنصر من الهيئة قرر ترك الجماعة يتوجب عليه الحصول على براء زمة من أمير القطاع المتواجد فيه بعد تسليم كافة ممتلكات الهيئة التي بحوزته كي لا يتعرض للملاحقة القضائية.
 
وكانت هيئة تحرير الشام أعلنت في وقت سابق النفير العام بغية التصدي لقوات النظام والمليشيات الموالية له ولتنظيم الدولة (داعش) إثر الحملة الشرسة التي يشنها الطرفان على ريف حماه الشرقي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى