سوريا

هيئة تحرير الشام تقتل 22 من عناصر الخلية الأمنية التابعة لتنظيم الدولة في ريف إدلب

قال ناشطون أن هيئة تحرير الشام قتلت بعد اشتباكات دامت عدة ساعات 22 عنصراً من أفراد المجموعة العراقية التابعة لتنظيم الدولة (داعش) والتي كانت تسكن في قرية "كفرهند" في محيط مدينة سلقين بريف إدلب.
 
وذكرت وسائل إعلام محلية أن عناصر الهيئة تمكنوا من أسر 4 عناصر اخرين من أفراد المجموعة التي يقدر عددها ب30 شخصاً، وقال مسؤول أمني في هيئة تحرير الشام لوكالة إباء التابعة للهيئة أنّ المعارك اسفرت عن مقتل 22 عنصرًا اثنان منهم ممن لهم سجل إجرامي واسع في عمليات الاغتيال، وأسر 4 آخرين, ومصادرة 40 بندقية من نوع كلاشنكوف ورشاش من نوع BKC , بالإضافة إلى ذخائر متنوعة وصواريخ محمولة على الكتف من نوع “لاو”.
 
وكانت أفراد المجموعة تتخذ من المناطق الحدودية في محيط مدينة سلقين مركزاً لها، ومعسكراً لتدريباتها، وكشفت هيئة تحرير الشام أنه تم الكشف عن هذه المجموعة بعد تتبع خيوط بعض خلايا جماعه الدولة المتورطة في عمليات الاغتيال والتفجيرات، وأنه تم الكشف عن معسكر لهم في المنطقة الحدودية في محيط سلقين، ويتم التعامل معهم بعد قطع الطرق المؤدية لمنطقة الاشتباك.
 
وشهدت محافظة إدلب حملة اغتيالات واسعة، بالإضافة لتفجير عربات مفخخة أحزمة ناسفة في عدة مناطق من المحافظة، نفذها مجهولون، في حين أعلنت هيئة تحرير الشام في عدة مرات عن تمكنها من إلقاء القبض على عدة جماعات وأفراد متورطين بأعمال التفجير والاغتيال التي شهدتها المحافظة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى