حلب

هيئة تحرير الشام تأسر 4 عناصر لقوات النظام وتقتل اخرين بريف حلب الجنوبي

تحتدم المعارك بين هيئة تحرير الشام وقوات النظام مدعومة بمليشيات طائفية في ريف حلب الجنوبي، حيث تتزامن المعارك بتغطية جويّة مكثفة من الطيران الحربي الروسي سعياً من قوات النظام إحراز مكاسب عسكرية في المنطقة.
 
وقال الناشط الاعلامي محمد الحسين في ريف حلب الجنوبي لمركز حلب الإعلامي أنّ قوات النظام قامت اليوم الإثنين بتمهيد بسلاح المدفعية والهاون على قرية حجارة بريف حلب الجنوبي، تبع ذلك غارات جويّة مكثقة منها بالقنابل العنقودية استهدفت القرية ومحيطها، تلا ذلك تقدم لعناصر المشاة التابعة لقوات النظام باتجاه نقاط تمركز عناصر هيئة تحرير الشام في المنطقة.
 
أضاف الحسين أنّ عناصر المشاة التابعة لقوات النظام والتي حاولت التقدم باتجاه نقاط هيئة تحرير الشام في محيط قرية حجارة، وقعت في كمين تم نصبه مسبقاً من عناصر هيئة تحرير الشام، ما أدّى لأسر 4 عناصر وتدمير دبابة ومقتل اخرين بينهم "قناص"، ما اضطر باقي القوات المتقدمة للانسحاب من المواقع التي تقدمت نحوها وصد الهجوم بشكل كامل.
 
وتحاول قوات النظام مدعومة بمليشيات من جنسيات إيرانية ولبنانية وعراقية التقدم في ريف حلب الجنوبي منذ عدة أيام، في حين مازالت هيئة تحرير الشام تصد جميع محاولات التقدم التي تسعها من خلالها قوات النظام السيطرة على المنطقة والتقدم من خلالها إلى مطار أبو الظهور العسكري في ريف إدلب.
 
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى