سوريا

هيئة تحرير الشام بالاشتراك مع فصائل أخرى تسيطر على مواقع استراتيجية في ريف حماه

اندلعت معارك عنيفة صباح اليوم الثلاثاء بين هيئة تحرير الشام بالاشتراك مع فصائل أخرى وبين قوات النظام في ريف حماه الشرقي، سيطر من خلالها الثوار على عدد من المناطق الاستراتيجية في المنطقة وكبّدوا فيها قوات النظام خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وقال ناشطون أنّ هيئة تحرير الشام بالاشتراك مع فصائل أخرى أعلنوا اليوم معركة "يا عباد الله اثبتوا" في ريف حماه الشرقي، حيث بدأت الفصائل بتمهيد صاروخي ومدفعي مكثف على مواقع قوات النظام، تلا ذلك تقدم قوات المشاة من مختلف الفصائل المشاركة، لتتمكن الفصائل من السيطرة على قرى الشعثة والقاهرة والطليسية وتلة السودة شرقي مدينة حماة.

وذكرت وسائل إعلام أنّ هيئة تحرير الشام أردت 20 عنصراً من قوات النظام إثر استهداف موقع عسكري للأخير بعربة مفخخة على أطراف قرية معان في ريف حماه الشرقي.

من جهتها ردت قوات النظام بقصف جوّي مكثف استهدف المراكز الطبيّة والخدمية في ريف مدينة إدلب، في حين قال شهود عيان لمركز حلب الإعلامي أنّ الغارات الجويّة التي استهدفت ريف مدينة إدلب اليوم الثلاثاء تحمل طابع الطائرات الحربية الروسيّة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى