سوريا

هيئة إغاثية تركية تطالب بإطلاق سراح المعتقلات بسجون النظام السوري

طالبت هيئة إغاثية تركية (IHH)، أمس الأربعاء، بإطلاق سراح فوري وغير مشروط لـ7 آلاف سيدة على الأقل بأطفالهن معتقلين، ويتعرضون للتعذيب في سجون النظام السوري.
جاء ذلك في ندوة عقدتها الهيئة الإغاثية التركية في مكتب الأمم المتحدة بمدينة جنيف السويسرية، حيث قال الحقوقي البريطاني، غاريث بريس، إن "آلاف الأمهات والأطفال يتعرضون للتعذيب في السجون السورية، وتم تصفية العديد منهم، والتخلص من جثثهم".
وشدد المتحدث على أن المجتمع الدولي بات عاجزا عن محاسبة النظام السوري الذي يقوم بتعذيب المعتقلين، مضيفًا "لكن ذات يوم سيحاسب كل الضالعين في هذه الانتهاكات أمام محكمة الجنايات الدولية، فلا بد يومًا أن تتحقق العدالة".
بدوره نقلت وكالة الأناضول على لسان الأكاديمية السورية، رهف الدوغلي، قولها: إن "أكثر من 450 ألف إنسان قتلوا على مدار الأزمة المستمرة منذ 6 سنوات، وأن أكثر من 6 ملايين آخرين نزحوا من أماكنهم، في حين لجأ 5 ملايين آخرين إلى بلدان أخرى".
واشارت إلى أن "معظم من لقوا حتفهم هم من النساء والأطفال، موضحة أن 13 ألف و500 سيدة حبسْنَ بسجون الأسد حتى الآن، وأن أكثر من 7 آلاف منهنَّ لازِلنَ يتعرضْن للتعذيب والاغتصاب، وغيرها من الممارسات غير الإنسانية".
وبينت رهف أن "النظام السوري بات يستخدم الاغتصاب كوسيلة للترويع والإجبار".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى