سوريا

هدنة أحادية الجانب جنوب سوريا حتى نهاية الأسبوع

قالت وسائل اعلام تابعة لحكومة النظام اليوم الإثنين أن هناك وقف للأعمال القتالية دخل حيّز التنفيذ منتصف ليلة أمس الأحد في جنوب سوريا والذي شهد مؤخراً معارك عنيفة بين الثوار وقوات النظام المدعومة بمليشيات طائفية لا سميا في مدينتي درعا والقنيطرة.

وشكك المتحدث باسم الجبهة الجنوبية الرائد عصام الريس بمصداقية النظام في وقف الأعمال القتالية على جبهات مدينتي درعا والقنيطرة واعتبر أن النتائج ستكون مشابهة للهدن التي سبقتها والتي شهدت اختراقات عدّة من قبل قوات النظام على مختلف الجبهات مع الثوار.

وقال التلفزيون التابع للنظام أنّ الهدف من وقف إطلاق النار هو دعم العملية السلمية و وما وصفه بالمصالحات الوطنية، حيث تعتبر هذه الهدنة هي الثانية في مناطق جنوب سوريا والتي تم اتخاذها بشكل أحادي من قبل قوات النظام.

يذكر أن معارك شرسة كان يخوضها الثوار مع قوات النظام والمليشيات الموالية له على جبهات مدينة درعا وجبهة مدينة "البعث" في القنيطرة، سعياً من الأخير للتقدم على المناطق التي سيطر عليها الثوار مؤخراً في تلك الجبهات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى