سوريا

نظام الأسد يرفض اتفاق "المنطقة الآمنة" ويعتبره انتهاك للسيادة السورية

كشف مصدر رسمي في وزارة خارجية النظام السوري، اليوم الخميس، عن موقف الوزارة من الاتفاق التركي الأمريكي بشأن إنشاء المنطقة الآمنة شمال سوريا.

 
وقال المصدر الرسمي في الوزارة الخارجية السورية لوكالة سانا الناطقة باسم النظام، إن "الاتفاق يشكل اعتداء فاضح على سيادة ووحدة الأراضي السورية، وانتهاك سافر لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

وأشار المصدر، إلى أن "هذا الاتفاق أوضح الشراكة الأمريكية التركية في العدوان على سوريا".

وأضاف أن "بعض الأطراف السورية من المواطنين الأكراد عليها أن تتحمل المسؤولية التاريخية في هذا الوضع"، حسب تصريحه.

وناشد المصدر الرسمي التابع للنظام، المجتمع الدولي والأمم المتحدة، أن يدينان الاتفاق الذي برأي النظام السوري يشكل تصعيدا خطيرا وتهديدا للسلم والاستقرار في المنطقة. 

وكان أعلن كلاً من الجانب التركي ممثلاً بوزارة الدفاع والجانب الأمريكي ممثلاً بالسفارة الأمريكية في تركيا، أمس الأربعاء، توصلهما ضمن المباحثات المبرمة في أنقرة لاتفاق حول المنطقة الآمنة في شمال سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى