سوريا

نساء يعتصمن بالقرب من مبنى سجن حماه المركزي

اعتصمت مجموعة من النساء بالقرب من مبنى سجن حماه المركزي ورفعوا لافتات تطالب النظام بالإفراج عن أبناءهم المعتقلين، وذلك بعد إعلان معتقلي سجن حماه المركزي إضراباً مفتوحاً عن الطعام والشراب منذ يومين على خلفية أحكام إعدام أصدرت بحق زملائهم.

وطالبت المعتصمات بإصدار عفو عن السجناء الذين صدرت بحقهم عقوبة الإعدام والذين من بينهم ناشطون معارضون اعتقلوا إثر المظاهرات المناوئة للنظام والتي خرجت في مدينة حماه عام 2011.

وطالبت المعتصمات أهالي مدينة حماه بشكل خاص وعموم الشعب السوري بالوقوف إلى جانبهن، من أجل الضغط على النظام للافراج عن المعتقلين ووقف عقوبات الإعدام،  إذ أن عدد كبير من المعتقلين داخل سجن حماه المركزي مضى على اعتقالهم أكثر من 4 سنوات.

وحسب تقديرات المنظمات الحقوقية، فإن "نظام الأسد" اعتقل قرابة (مليون و250 ألف شخص) منذ اندلاع الثورة السورية عام 2011، بطريقة تعسفية غير قانونية، واحتجزهم في مئات مراكز الاعتقال الرسمية والسرّية المنتشرة في مناطق سيطرته، فيما وثّق ناشطون مقتل آلاف المعتقلين (تحت التعذيب) في سجون "النظام".
 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى