سوريا

نزوح جماعي من مدينة الرقة مع اقتراب المعركة

قالت منظمة أطباء بلا حدود يوم الخميس إن نحو عشرة آلاف مدني فروا إلى مخيم يقع مباشرة إلى الشمال من مدينة الرقة معقل تنظيم الدولة (داعش)  في سوريا مع وصول مئات آخرين يومياً في الوقت الذي تقترب فيه ساعة المعركة التي تهدف إلى طرد تنظيم الدولة (داعش) من المدينة.

وقالت ناتالي روبرتس طبيبة الطوارئ من منظمة أطباء بلا حدود في فرنسا في مؤتمر صحفي "ليس نزوحاً هائلاً لكن نحو 800 شخص يصلون يومياً إلى منطقة عين عيسى"

ويخضع المخيم في قرية عين عيسى لإدارة قوات سوريا الديمقراطية والتي تشكل وحدات حماية الشعب الكردي أهم مكوناتها. وتقف قوات سوريا الديمقراطية المدعومة أمريكياً حالياً على بعد نحو ثلاثة كيلومترات من مدينة الرقة في انتظار إعلان المعركة ضد أهم معاقل تنظيم الدولة (داعش) في سوريا.
 

ولم يعرف بعد عدد الأشخاص الذين بقوا في الرقة بعد حملة النزوح التي شهدتها المدينة في حين قالت روبرتس "يبدو أن قصف التحالف للرقة موجه بشكل جيد حتى الآن لكن مستشفيات المدينة لن تكون مهيأة لعلاج الإصابات الناجمة عن تكثيف القصف".
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى