سوريا

ناشطون يطلقون حملة لمحاسبة الأسد بسبب الهجمات الكيماوية

أطلق ناشطون حملة على مواقع التواصل الاجتماعي، أمس الثلاثاء، طالبوا من خلالها محاكمة الأسد وأعوانه بعد نشر عدة تقارير حقوقية تدين الأسد باستخدام الكيماوي.
وجاءت الحملة التي سميت بـ "حاكموا بشار الكيماوي" بعد التقرير الذي صدر عن لجنة التحقيق الدولية المعنية بمتابعة الملف السوري.
وللتقرير أهمية كبيرة سيما أنه أدان نظام الأسد بشكل مباشر على الهجمات الكيماوية التي حصلت من قبل قوات النظام في مناطق متفرقة في سوريا.
ويعمل القائمون على الحملة بشكل تطوعي ويحاولون إظهار جرائم الأسد وقصفه بالكيماوي مناطق متفرقة في سوريا.
وفي وقت سابق، قالت لجنة أممية معنية بالتحقيق بالملف السوري "أن طيران النظام الحربي استهدف بغارتين جويتين خان شيخون في ريف إدلب الأمر الذي أدى إلى استشهاد أكثر من 80 مدنياً.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى