سوريا

ناشطون يطلقون حملة تضامناً مع أهالي ديرالزور

أطلق ناشطون حملة الكترونية حملت اسم هولوكوست ديرالزور، #DeirEzZorHolocaust، بهدف التركيز على ما تتعرض له مدينة دير الزور من عمليات قتل جماعي وتدمير على يد النظام وميليشيا قسد والتحالف الدولي وتنظيم الدولة "داعش".

وندد الناشطون بالقصف الروسي العشوائي على دير الزور وهو الذي أدى إلى استشهاد وجرح المئات من أهالي دير الزور وريفها.
وتبادل الناشطون على حساباتهم الخاصة الوسم الخاص بالحملة مع صور تبين المأساة التي يعاني منها أهالي دير الزور وأضرار القصف الذي تعرضت له المدينة ومشاهد لنزوح أهالي المدينة إلى مناطق آمنة.
وطالب الناشطون المجتمع الدولي بضرورة التحرك سريعاً والوقوف على مسؤولياته تجاه المدنيين، وحفظ أرواح من تبقى منهم حياً وإجلائهم لأماكن أكثر أمنا، إضافة إلى إجبار الروس تحديداً وباقي المتصارعين على تحييد المدنيين وحفظ أرواحهم.
ونشر ناشطون سوريون وعرب بياناً صادراً عن ناشطي دير الزور، تم توجيهه للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، يخبرونه بقصة 60 يوماً من الموت جراء القصف المرعب والنزوح الكبير للمدنيين.
وتعتبر المعارك التي تشهدها دير الزور هي الأعنف منذ 2011 وأثرت على أوضاع الآلاف من أهالي المدينة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى