سوريا

نازحون بالعشرات من الرقة إلى ريف حلب الشمالي

مع بدء العمليات العسكرية في مدينة الرقة شمال شرق سوريا التي تخوضها قوات سوريا الديمقراطية (قسد) ضد تنظيم الدولة (داعش) نزح العشرات من أبناء المدينة إلى قرى وبلدات ريف حلب الشمالي هرباً من جحيم المعارك المحتدمة في الرقة والتي من الممكن أن تشهد تصعيداً غير مسبوق خلال الأيام القليلة القادمة.

وقال مراسل مركز حلب الإعلامي أنّ العشرات من القوافل تقل نازحين وصلت إلى ريف حلب الشمالي اليوم الأربعاء، فيما من المنتظر أن يصل اخرون وذلك بالتزامن مع إعلان قوات سوريا الديمقراطية (قسد) المدعومة من قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية بدء العمليات العسكرية للسيطرة على مدينة الرقة.

وكانت قوات التحالف الدولي على لسان المتحدث باسمها قد أقرت بصعوبة المهمة التي من المنتظر أن تلقى مقاومة شرسة من قبل قوات تنظيم الدولة كون الرقة تعتبر من أهم معاقل التنظيم في سوريا والتي سماها الأخير عاصمة لدولة "الخلافة" حسب وصفه، يأتي ذلك بالتزامن مع معارك عنيفة تجري بين التنظيم وبين قوات الحشد الشعبي المدعوم أيضاً من التحالف الدولي في مدينة الموصل في العراق.

ويشهد ريف حلب الشمالي تجمعاً كبيراً للنازحين من مختلف المدن والبلدات والقرى السورية التي تشهد توتراً مع قوات النظام والمليشيات المواليه له، لاسميا مدينة إعزاز المحاذية للحدود مع تركيا، كما تحتضن المدينة لاجئين عراقيين نزحوا من المعارك الجارية في مدنهم مع تنظيم الدولة (داعش).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى