سوريا

ميليشيا "حزب الله" تخسر قيادياً لها بتدمر

أكدت ميليشيا "حزب الله" اللبنانية، نبأ مقتل قائدها العسكري، علي الهادي العاشق المعروف بـ (الحاج عباس) في بادية تدمر في سوريا على يد تنظيم الدولة "داعش".

ولم يعلن حزب الله عن تفاصيل مقتل القيادي لكنه قال أنه شارك في العديد من العمليات العسكرية بالعمق السوري.
وعرض الإعلام الحربي المركزي التابع للميليشيا، نبذة عن حياة القيادي القتيل، حيث أكد أنه شارك في معارك القصير والقلمون عام 2014 ثم شارك في معركتي جرود عرسال.
وينتمي "الحاج عباس" لبلدة العين اللبنانية، وهو من مواليد 1973، وأقامت الميليشيات مراسم تشييعه، أمس الأربعاء.
ويصر حزب الله على بقاء عناصره في سوريا، حيث قال الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله: "إن حزب الله باقٍ في سوريا ما دامت الأسباب قائمة لمحاربة ما وصفها بالهجمة التكفيرية التي تحصل بسوريا".
وخسرت الميليشيا المئات من عناصرها وقيادييها في سوريا خلال مشاركتهم في المعارك إلى جانب النظام ضد الثوار مناطق متفرقة من سوريا.
ولا توجد إحصائية دقيقة تبين عدد قتلى ميليشيا حزب الله في سوريا، لكن بشكل دوري يعلن الإعلام الحربي التابع للميليشيا عن مقتل عناصر له في سوريا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى