عربي

ميليشيا "الحشد الشعبي": لولا تدخلنا بسوريا لسقط النظام

صرح المسؤول الإعلامي في ميليشيا الحشد الشعبي بالعراق، أحمد الأسدي: "إنه لولا بعض كتائب الحشد الشعبي التي تقاتل إلى جانب النظام منذ نحو ست سنوات في سوريا لسقط النظام بيد داعش".

وأضاف في مؤتمر صحفي، عقده أمس الاثنين: "أنه يعتقد أن فصائل الحشد الشعبي التي تقاتل في سوريا تؤدي دوراً كبيراً في منع ما وصفه بالإرهاب وصولاً إلى العراق".
وتساند النظام عشرات الميليشيات الأجنبية معظمها يأتي من إيران والعراق لدعم النظام وجبهاته ضد الثوار في سوريا.
في المقابل، وثقت وسائل إعلامية مقربة من هذه الميليشيات مقتل المئات منهم خلال مشاركتهم في المعارك بسوريا.
وكانت قد أكدت الحكومة العراقية أن "أي فصائل شيعية مسلحة تقاتل خارج الحدود العراقية لا تتبعها".

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى