سوريا

"موقع إيراني" يكشف بنود اتفاقية "تل رفعت" بين "روسيا وتركيا"

كشفت وكالة تسنيم الإيرانية، أمس الثلاثاء، في تقرير لها، بنود اتفاق خارطة طريق مدينة تل رفعت شمال حلب، والتي يرعاها الضامنان "الروسي – التركي" والتي تقضي بتسليم المدينة إلى "تركيا" برفقة فصائل الجيش السوري الحر.

وجاء في التقرير خمس بنود اتفق عليها الجانبان "الروسي والتركي" ومنها "تتعهد روسيا بإخراج قوات النظام والمليشيات الكردية والشيعية من مدينة "تل رفعت"، وفي المقابل تتعهد تركيا بإدخال عناصر "الجيش الحر" إلى هذه المناطق وإلى داخل المدينة.

وبحسب التقرير فإن القوات العسكرية الروسية والتركية ستتولى مسؤولية الدفاع عن المدينة والمنطقة وإرساء دعائم الأمن بشكل مؤقت حسب تعبير التقرير، بالتزامن مع ذلك يقوم المواطنون المحليون الذين شكلوا بواسطة روسيا للسنوات الثلاثة الماضية الأذرع الأمنية على تأمين الأمن في مدينة "تل رفعت" بتشكيل اللبنة الرئيسية لشرطة "تل رفعت" المحلية، بمساندة الفصائل العديدة بما تعرف ب"الشرطة الحرة".

وتابع التقرير، "كما تقرر إجراء انتخابات مجالس محلية وبلدية على غرار النظام الإداري المعمول به في المناطق التي تسيطر عليها المعارضة، حيث تجري إدارة كل مدينة من قبل مجالسها المحلية على شكل حكم ذاتي وإشراف حكومة المعارضة المؤقتة، وفي ذات الوقت يتم تنشيط نقاط التفتيش والحواجز الأمنية المتواجدة على أطراف المدن والقرى في هذه المنطقة التابعة للجيش التركي والروسي خلال اليومين المقبلين.

وحول موضوع المهجرين من هذه المدينة، يؤكد الاتفاق على العودة التدريجية خلال الأسبوع القادم للمهجرين من "تل رفعت" والمناطق المجاورة إلى منازلهم في المدينة، وأن التقارير الحالية تتحدث عن بدء تسجيل أسماء مهجري "تل رفعت" في شمال مدينة "حلب" لاسيما منطقة "اعزاز" ومركز "باب السلامة" الحدودي بهدف العدوة إلى مدينتهم.

وطالب أهالي "تل رفعت" النازحين إلى مناطق "درع الفرات"، في وقت سابق، فصائل الجيش السوري الحر والجيش التركي، ببدء عملية عسكرية لاستعادة السيطرة عليها من قوات النظام وقوات "قسد".

وأكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم قالين، في 7 نيسان الحالي، إن بلاده تتحدث إلى روسيا بشأن مدينة "تل رفعت" السورية، وأن تركيا لا ترى حاجة للتدخل في المنطقة في ظل تأكيد موسكو على عدم وجود "وحدات حماية الشعب الكردية، هناك.

يشار إلى أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" سيطرت على مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، بدعم جوي روسي مطلع شهر شباط /فبراير 2016.

المصدر: بلدي نيوز

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى