سوريا

موقع أمريكي يكشف عن فشل أمني يهدد بعودة "داعش" إلى الرقة

قال تقرير لموقع ديفينس بوست الأمريكي، المختص بشؤون الدفاع، إن عملية مكافحة تنظيم الدولة "داعش" أصبحت أكثر صعوبة نتيجة للانسحاب المستمر للقوات الأمريكية من شمال شرق سوريا. 
ونقل التقرير عن لسان دبلوماسي أوروبي مسؤول عن المنطقة، قوله: "إن القوات الأمريكية تعمل إلى الآن كقوة عسكرية توحد جميع الفصائل المختلفة في المنطقة، إلا أن عملية سحب القوات تنعكس سلباً على الوضع الأمني الذي بدأ يتدهور.  
وقال الدبلوماسي "الأمور لا تجري بالطريقة الصحيحة، خصوصاً في المناطق العربية. كنا في الرقة العام الماضي.. حالياً لا يمكننا الذهاب إلى هناك. تدهورت الأمور إلى حد كبير".
وأشار إلى أن البعثة البريطانية الدبلوماسية الأخيرة التي زارت شمال شرق سوريا في حزيران لم تتمكن من زيارة الرقة بسبب المخاوف الأمنية. ونفى المتحدث باسم الخارجية البريطانية إلغاء الرحلة بشكل غير متوقع ورفض الإدلاء بالمزيد من التعليقات بسبب ما أسماه مخاوف أمنية.
وقال الدبلوماسي إن تقديرات بلاده العسكرية تشير إلى أن القوة الأمريكية المتواجدة حالياً ليست كافية. وأشار إلى وجود احتمال بأن يتم التعهد بشكل مشترك بين الولايات المتحدة وأوروبا على المشاركة بالمزيد من القوات في سوريا.
وأشار إلى أن حلفاء الولايات المتحدة لا يثقون بقرار ترامب، إذ من الممكن أن يتراجع عن قراره بزيادة عدد القوات الأمريكية فور قبول الأوروبيين بإرسال قواتهم.
وقال المسؤول السابق "لا توجد موارد كافية، ولا خدمات، والشعب مضطرب، والفوضى الكبيرة يستغلها داعش".
وتبنى تنظيم داعش الأسبوع الماضي تفجير أربع عبوات ناسفة استهدفت عناصر من قسد في الرقة مما أدى بحسب التنظيم إلى مقتل 10 أفراد على الأقل وجرح آخرين. وقتل داعش في الأسبوع نفسه 5 أفراد من قوات الأمن، بما في ذلك قائد شرطة الآسايش وزوجته.
أورينت

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى