سوريا

من مسرح دولبي في هوليود، أنقذوا الغوطة

من على مسرح دولبي في هوليود في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية رفع فريق عمل فيلم "اخر الرجال في حلب" لافتات دعماً للغوطة الشرقية بريف دمشق تحت وسم #saveGhouta وذلك أثناء فعاليات توزيع جوائز الأوسكار لعام 2018، وكان من المقرر أن يلقي منتج الفلم "كريم عبيد" كلمة أمام حشد من نخبة فناني العالم بشأن الغوطة الشرقية، ولكن عدم حصول الفيلم على جائزة الأوسكار حال دون ذلك.
 
وقال مدير مركز حلب الإعلامي والمخرج المنفذ للفيلم "حسن قطان" على صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فييس بوك" :" دافعنا تجاه أي عمل وأي فيلم وأي نجاح هو إيمانا بقضيتنا المحقة وإظهار حقيقة معاناة أهلنا في كل مكان بسوريا بسبب نظام الاسد وروسيا، الأوسكار الحقيقي بالنسبة لنا هو فك الحصار عن المناطق المحاصرة وإدخال المساعدات ومحاسبة مجرم الحرب بشار الأسد عن كل الجرائم التي ارتكبها بحق طالبي الحرية".
 
فيما قال فادي الحلبي مصور في مركز حلب الإعلامي وأحد مصوري فيلم اخر الرجال في حلب :" حاولنا أن نستغل الحدث لنسلط الضوء على معاناة المدنيين في سوريا، وهذا بالنسبة لنا أهم من جائزة الأوسكار".
وتم ترشيح فيلم "اخر الرجال في حلب" لجائزة الأوسكار ضمن قائمة الأفلام الوثائقية الطويلة مع 4 أفلام أخرى، فيما لم يتوج الفلم بالجائزة العالمية، ويعتبر أول فلم سوري يصل إلى محافل هوليود، واستغرق العمل عليه في الأحياء الشرقية من مدينة حلب قرابة الـ 3 سنوات.
 
 
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى