سوريا

منظمة الصحة العالمية ترد على تصريحات مزورة من صفحات موالية للنظام على لسانها

قالت منظمة الصحة العالمية إن الأنباء التي يتم تداولها عن إعلان سوريا بلداً ناجياً من فيروس "كورونا" عارية عن الصحة.

وأضافت في تغريدات لها عبر حسابها في "تويتر", ‏ ‎"لا صحة لما تتداوله بعض وسائل التواصل الإجتماعي في ‎سوريا حول التوقع بإعلان سورية بلداً ناجياً من وباء ‎كوفيد19 خلال فترة 21 يوم".

وأوضحت، أنه لا وجود لما يسمى بـ " لجنة التنسيق التابعة لمنظمة الصحة العالمية، التي يتم تناقل الخبر عنها.

وأشارت، بأنه لا يمكن التنبؤ بتطورات جائحة ‎"كورونا" (كوفيد19) وتوقع الحالات المستقبلية للإصابة بالمرض في سوريا أو في أي بلد آخر.

وكانت صفحات ومواقع موالية تداولت منشورات تزعم أنها نقلاً عن ما أسمتها "لجنة التنسيق التابعة لمنظمة الصحة العالمية" تقول أنها تستبعد حصول انفجار أفقي للفيروس في سوريا، بعد اطلاعها على مراقبة الحالات المدروسة وتحليلها، وحصر الإصابات في عموم سوريا بعشر إصابات فقط.

الجدير ذكره أن منظمة الصحة العالمية حذرت في بيان سابق لها من تأثير مدمر لفيروس "كورونا" بعد انفجار الحالات في سوريا نظراً لهشاشة النظام الصحي فيها.
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى