سوريا

مقتل 18 عنصراً لداعش في ديرالزور بغارة جويّة

قُتِل وجُرِح عدد من عناصر تنظيم "داعش"، بينهم قياديين، أمس الخميس، جرّاء غارات جويّة يُعتقد أنها تابعة للقوات العراقية في ريف ديرالزور الشرقي.

وأكّدت مصادر إخبارية متطابقة، أن مقاتلات حربية عراقية نفذّت، مساء الخميس، عدّة غارات جويّة على موقع لتنظيم "داعش"، في بلدة السوسة بريف ديرالزور الشرقي، ماأسفر عن مقتل 18 عنصراً للتنظيم بينهم قيادي رفيع المستوى عراقي الجنسية.

وأعلن الجيش العراقي، أمس الجمعة، في بيان اطّلعت عليه وكالة "فرانس برس"، أن طائراته الحربية نفذت "ضربة جوية على غرفة عمليات لتنظيم "داعش"، تم تدميرها بالكامل"، حيث تعمل الطائرات العراقية تحت مظلة التحالف الدولي ضد تنظيم "داعش".

وأشار البيان إلى مقتل عناصر من التنظيم دون تحديد عددهم، كما لم يحدد البيان المنطقة المستهدفة، وأوضح أنهم كانوا يحضّرون "لعمليات إجرامية بالاحزمة الناسفة" في العراق، على حد قوله.

وبعد طرد التنظيم من غالبية مناطق سيطرته في سوريا، لا يزال تنظيم الدولة "داعش" يتواجد في جيوب محدودة أبرزها في شرق دير الزور قرب الحدود العراقية وفي البادية السورية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى